الطوب البلاستيكي

الطوب البلاستيكي

الطوب البوزلاني

طوب بلاستيكي قد يُحدث "ثورة بناء" بغزة
استخدام الطوب البلاستيكي في بناء أحد الأسقف (الجزيرة)

يتطلع مهندسان غزيان لإحداث "ثورة" في مجال البناء عبر استخدام طوب بلاستيكي خفيف الوزن، بدلا من الطوب الحجري المتعارف عليه، ولا سيما في أعمال إنشاء الأسقف كمرحلة أولى.

واستطاع الفلسطينيان أيمن عاشور وأحمد الجدبة إنتاج أول طوب مصنوع من البلاستيك المعاد تدويره ومواد كيميائية، بعد تسعة أشهر قضياها في أعمال تصميم القالب وصناعته بالشراكة مع صاحب إحدى الورشات.

وكان من المفترض أن يكون إنتاج هذا الطوب مشروع تخرج الشابين من قسم الهندسة المدنية في الجامعة الإسلامية بغزة، لكن تكلفته التي تجاوزت عشرة آلاف دولار منعتهما من إتمامه حينها.

انطلقت الفكرة من بحث الشابين عن حلول لمشكلات يواجهها سكان غزة، فركّزا على مشكلتي ارتفاع تكاليف البناء، وازدياد الملوثات البلاستيكية التي تبلغ نحو 16 طنا في اليوم.

حلُّ المشكلتين معا كان بمثابة التحدي الأبرز لهما في ظل الظروف المعقدة التي يعيشها القطاع المحاصر منذ عشر سنوات، لكن عزمهما على القيام بشيء مختلف دفعهما لاستكمال المشروع بعد تخرجهما.

حصل الشابان على تمويل بأربعة آلاف دولار من مشروع "مبادرون" الذي يدعم الأفكار الريادية ماديا وتدريبيا، ويقولان إنه لولا ذلك لما تمكنا من تحقيق حلمهما برؤية مشروعهما -الذي أطلقا عليه اسم "أيسر"- أمام ناظريهما